القضاءالشؤون الأمنية

40 عام سجن بحق جاسوس حزب الله

أصدر قاض اتحادي أمريكي حكما بالسجن لمدة 40 عاما، على أمريكي من أصل لبناني، بعد إدانته بالتجسس لصالح حزب الله اللبناني، والتحضير لهجمات لصالح الحزب.

وقال المدّعي الاتّحادي في مانهاتن جيفري بيرمان في بيان وفق ما نقله موقع جريدة الشرق إنّ “منظّمة الجهاد الإسلامي التابعة لحزب الله جنّدت علي كوراني ودرّبته وأرسلته، للتخطيط وتنفيذ أعمال إرهابيّة في منطقة نيويورك”. بحسب قناة الحرة الأمريكية 

وأضاف “بعد سنوات قضاها في مراقبة البُنية التحتيّة الحيويّة للمدينة من مبان فدراليّة ومطارات دوليّة وحتّى دور الحضانة، أصبح الآن أوّلَ عميلٍ للمنظّمة تتمّ إدانته بسبب جرائمه في الولايات المتحدة”.

وعلى أثر محاكمة استمرّت ثمانية أيّام، أدين كوراني (35 عاما) في أيّار/مايو بثماني تُهم موجّهة ضدّه، بينها المشاركة في مؤامرة بهدف حيازة أسلحة لارتكاب جريمة، وهي تهمة عقوبتها السجن المؤبّد.

وبحسب التحقيق، فقد وصل كوراني المولود في لبنان إلى الولايات المتحدة عام 2003، ثمّ حصل على الجنسيّة الأمريكيّة عام 2009، وقالت التحقيقات إنه أقدم على جمع معلومات عن الأمن، وطريقة العمل في مطارات عدّة في الولايات المتحدة، بينها مطار جون إف كينيدي بنيويورك، وراقب مباني عائدة إلى قوّات الأمن في مانهاتن وبروكلين.

وخضع كوراني وفق المصدر نفسه، لتدريبات عدّة داخل معسكرات لحزب الله في لبنان، وكان يتلقّى مباشرةً أوامر من طرفه.

وكانت السلطات الأمريكية، قالت إنها أوقفت شخصا ثانيا يدعى سامر الدبك، للاشتباه بانتمائه إلى حزب الله، عام 2018 في ميتشيغان، في اليوم ذاته الذي اعتقل فيه كوراني، لكنها لم تحدد حتى الآن تاريخا لمحاكمتهما.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: