الشرق الأوسط

“إندبندنت”: صنع أمريكا للسلام في الشرق الأوسط “خرافة”

وصفت صحيفة “ذا إندبندنت” البريطانية، صفقات جاريد كوشنير صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاره الخاص مع إسرائيل، بـ”الصفقات المالية المشبوهة التي تمر دون تدقيق”.

وقالت الصحيفة، إن هناك تقارير عدة أشارت إلى أن الشركة العقارية المملوكة له ولعائلته، أبرمت خلال أول زيارة له إلى إسرائيل، في مايو الماضي، استثمارات عقارية بقيمة 30 مليون دولار أمريكي.

وأضافت الصحيفة، إن صنع أمريكا للسلام في الشرق الأوسط ينبغي أن يكون متكافئا ومحايدا وغير متأثرا بالدين أو الخلفية السياسية أو الأنشطة التجارية لصانعي السلام، مضيفة أنه عند التحدث عن أن صناع السلام الرئيسيين الأمريكيين الأربعة هم يهود أمريكيين، ومفاوضهم الرئيسي، دينيس روس، موظف سابق في اللوبي الإسرائيلي الأقوى، أيباك، فنحن نتحدث عن خرافة أو مقولة فاشلة.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن كوشنير يمكنه أن يعقد اتفاقا مع إسرائيل، كما لم يسبق لأي أحد آخر، لأنه شخص واقعي، وعلى قدر كبير من الواقعية، فهو يعرف جيدا عما يتحدث، إنه صانع صفقات واقعية، لكن يبدو أنه تعلم من مدرسة العرب، الذين سبقوه بسنوات طويلة في صنع الصفقات الواقعية، ولعل الأمير الوليد بن طلال المحتجز في فندق ريتز كارلتون، أبرزهم.

وتابعت الصحيفة بقولها، إن كوشنير قوض من قدرة الولايات المتحدة، على أن تكون وسيطا مستقلا لعملية السلام في المنطقة، لكن هذا ليس له علاقة بعرقه أو أصوله اليهودية، بل له علاقة بطبيعته كصانع صفقات واقعية.

الوطن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: