قضايا داخليةالبيت الأبيض

العلاقة بين ترامب وبانون انتهت… هل تتآكل شعبيّة الرئيس؟

لم يكتفِ مايكل وولف في مؤلَّفه الأخير بتعريض الرئيس الأميركي دونالد#ترامب إلى الإحراج الشخصيّ إذ نكأ أيضاً مزيداً من الجراح بين من كانا يوماً من أقرب المقرّبين تحت سقف البيت الأبيض نفسه. يوم الأربعاء الماضي، انتقد ترامب بشدّة كبير مخطّطيه الاستراتيجيّين ستيف بانون لأنّه قال لوولف إنّ اجتماع نجله دونالد ترامب جونيور بالروس في برجه الشهير هو “خيانة” إضافة إلى توجيه إهانة لابنته إيفانكا واصفاً إيّاها بالغبيّة. لكنّ بانون اعتذر يوم الأحد عن عدم ردّه في وقت أبكر على التعليقات “غير الدقيقة” التي نُسبت إليه كما قال، مشيراً إلى أنّ دونالد ترامب جونيور هو رجل “وطنيّ وطيّب”.

وفي بيان حصلت عليه شبكة “سي أن أن” من مصدر قريب من بانون، شدّد الأخير على أنّ تأخّره في الردّ على هذه التعليقات، أشاح بالأنظار بعيداً عن “الإنجازات التاريخيّة” التي حقّقها ترامب في سنته الأولى. وتضيف الشبكة نفسها نقلاً عن مصدر خاصّ بها أنّ الرئيس الأميركي خيّر حلفاءه بين الوقوف إلى جانب أو إلى جانب بانون. وتشير “سي أن أن” إلى أنّ البيان جاء إثر جهود لعزل بانون من منصبه الحاليّ كرئيس تنفيذيّ لموقع “بريتبارت” الإخباريّ. غير أنّ اعتذار بانون جاء “ضئيلاً جدّاً ومتأخّراً جدّاً” بالنسبة إلى ترامب كما نقلت عن مصدر آخر.

“ستيف الوسخ”

التعليق القاسي لترامب يوم الأربعاء الماضي لم يمحُه اعتذار بانون الأحد. فقد قال الرئيس الأميركي إنّ الأخير، “حين طُرد، لم يفقد وظيفته وحسب بل فقد عقله أيضاً”. ورأى أنّ بانون لم يقدّم شيئاً يُذكر في حملته الانتخابيّة وأنّه كان يمضي وقته يحيك صداقات مع المراسلين، مسرّباً إليهم “معلومات خاطئة”. واصفاً إيّاه ب “ستيف الوسخ”. كان من المتوقّع ألّا يقبل ترامب باعتذار بانون بعد هذا الردّ العنيف. وتأكّد ذلك من خلال ما قاله المسؤول في المكتب الإعلاميّ للبيت الأبيض هوغان غيدلي الذي أكّد أنّ بيان ترامب واضح وأنّ كلام بانون الذي هاجم عائلة الرئيس هو “بغيض”. وأضاف: “أتحدّى أي شخص أن يذهب ويتكلّم (بالسوء) على عائلة شخص آخر ويرى إنّ لم يكن هذا الأخير سيرّد ويردّ بقوّة”.

النهار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: