الإنتخابات

بعد ميريل ستريب.. ستيفن سبيلبرغ يدعم ترشح أوبرا وينفري لرئاسة أمريكا

حصلت حملة الدعم الكبيرة لانتخاب مقدمة البرامح أوبرا وينفري لرئاسة أمريكا في الانتخابات المقبلة والمقررة عام 2020″، على تأييد قوي، من أحد أكبر الشخصيات في هوليوود، وهو المخرج الأمريكي ستيفن سبيلبرغ، والذي أطلق على أوبرا لقب: “سفيرة التعاطف”.

وقال المخرج الأمريكي الحائز على جائزة الأوسكار ستيفن سبيلبرغ، وفق صحيفة غارديان البريطانية، اليوم الخميس: “أعتقد أن أوبرا وينفري ستكون رئيسة بارزة”.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت وينفري تمتلك المهارات المطلوبة، أجاب سبيلبرغ: “هل الرئيس الحالي يمتلك المهارات اللازمة ليكون رئيساً”، وأضاف أن “أمريكا تحتاج إلى إنسان متعاطف في البيت الأبيض”. .

وأكد سبيلبرغ، الذي يزور لندن حالياً للترويج لفيلمه الجديد “ذي بوست”: إذا أعلنت أوبرا ترشحها.. سأدعمها”، وتابع: “إنها تغدق الأموال في سبيل دعم قضايا المرأة، ويمكن لبلادنا أن تقدم الآن جرعة من التعاطف”.

وبدأت التكهنات عن ترشح أوبرا للانتخابات الأمريكية المقبلة عقب خطابها  الناري في حفل توزيع جائزة “غولدن غلوب” في دورتها الـ75، والذي سلط الضوء على التحرش الجنسي، قائلةً إنه أمر “تجاوز كل الثقافات والحدود الجغرافية والأعراق والأديان والسياسة وأماكن العمل”.

ولفت سبيلبرغ إلى أن أوبرا “ظهرت على الهواء لمدة 35 عاماً ومارست جميع أنواع التواصل الاجتماعي، وبناء الجسور بين مختلف الأيديولوجيات ووجهات النظر المختلفة”.

وكان مصطلح “الرئيس وينفري” انتشر في عالم السينما، بعد أن استلمت أوبرا جائزة Cecil B. DeMille في حفل “غولدن غلوب”، مساء الأحد.

وعقب خطاب أوبرا، دعا العديد من نجوم الحفل المذيعة الشهيرة للترشح للرئاسة في الانتخابات الأمريكية المقبلة، وكان من أبرزهم الممثلة الأمريكية ميريل ستريب، حيث قالت تعليقاً على خطاب وينفري: “أوبرا ليس لديها خيار سوى الترشح للرئاسة في 2020″، وتتابعت المطالبات من نجوم الحفل وعبر مواقع التواصل الداعية لأوبرا للترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية.

 

موقع 24

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: