الشؤون العسكرية

البنتاغون يطلق مسابقة للتجسس ويطلب اللغة العربية كأهم شرط للقبول

يخطط الجيش الأمريكي لتطوير برمجيات رقمية خاصة يمكنها تتبع وتحليل البيانات في الشبكات الاجتماعية بلغات مختلفة.

وأعلن موقع الإنترنت الحكومي الأمريكي عن مناقصة لشراء برنامج مخصص للتجسس، على أن تتوفر فيه متطلبات خاصة ومحددة، حيث ستستخدمه قيادة المخابرات والأمن في الجيش الأمريكي.

ومن أهم ميزات البرنامج المستقبلي القدرة على ترجمة مراسلات ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة على شبكة الإنترنت (الرسائل النصية والرسائل الصوتية والصور وغيرها من المواد المتداولة).

ويجب أن يكون البرنامج قادرا على توفير الترجمات من سبع لغات حددتها الجهات الأمريكية وهي: العربية والكورية والباشتو والروسية والأوردية والفارسية والفرنسية.

كما يريد البنتاغون أن يتمتع البرنامج بإمكانية فرز البيانات المتنوعة لمختلف شرائح المجتمع من خلال قراءة ومعالجة التعبيرات المنطوقة باللهجات العامية والرموز المحلية لكل لغة مستخدمة في الشبكات الاجتماعية، وتقييمها تلقائيا وتوزيعها على ثلاث فئات (سلبية ومحايدة وإيجابية).

وجاء في الإعلان أن آخر موعد لقبول طلبات المشاركة في هذه المناقصة هو 12 فبراير 2018.

روسيا اليوم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: