وزارة الخارجيةالشرق الأوسط

واشنطن تجمد دفع أموال لـ «الأونروا» مخصصة للفلسطينيين

أكدت الخارجية الأمريكية حجب الولايات المتحدة نحو نصف من المساعدات التي تمنحها للفلسطينيين عبر تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا).

وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم الوزارة، اليوم الثلاثاء إن تجميد هذه المساعدات “لا يهدف إلى معاقبة أحد” لكنه يرجع إلى رغبة أمريكية في إجراء إصلاحات تطال الوكالة بحسب روسيا اليوم.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن مسؤول أمريكي، اليوم الثلاثاء، أن واشنطن قررت منح وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) 60 مليون دولار، لكنها ستجمد مبلغ 65 مليون دولار من المساعدات “للنظر فيها مستقبلًا”.

ويأتي قرار تجميد بعض المساعدات الأمريكية للوكالة كتنفيذ تهديد جاء على لسان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي كتب على صفحته في تويتر، 2 يناير ، أن واشنطن تمنح الفلسطينيين “مئة مليون دولار سنويًا دون أن يردوا لها الجميل”، بحسب تعبيره.

واشترط ترامب لمواصلة التمويل الأمريكي لـ”الأونروا” موافقة الفلسطينيين على الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل للتوصل إلى اتفاق سلام.

وفي حديثه عن الأونروا التي تدعم معظم سكان قطاع غزة ، قال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه إنه من الضروري إعادة النظر الجذرية “في الطريقة التي تعمل بها وتموَّل بها”.

بدوره أعلن الناطق باسم “الأونروا” سامي مشعشع، منذ أيام، أن الوكالة لم تتلق إخطارًا رسميًا بوقف المساعدات الأمريكية، مرجحًا عدم اتخاذ هذا القرار حتى الآن.

وأضاف مشعشع أن “الولايات المتحدة هي أكبر متبرع للوكالة منذ نشأتها قبل 70عامًا”، موضحًا أن حجم مساهمات واشنطن السنوية للوكالة يبلغ 125 مليون دولار أمريكي.

وبحسب الناطق باسم الوكالة، فإن واشنطن تقدم مساعدات مهمة جدًا للمنظمة في ميزانيات الطوارئ في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأيضًا في ميزانية الطوارئ في سوريا، بالإضافة إلى دعمها لعدة مشاريع مختلفة للوكالة من ضمنها مشروع إعادة إعمار مخيم نهر البارد في لبنان، وهذا تكلفته عالية تقدر بمئات ملايين الدولارات”.

الوفد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: