الدراسات الإقتصادية

مؤشرات تباطؤ الإقتصاد الأمريكي بدأت تظهر بإنخفاض نمو سوق العمل

أمريكا بالعربي: زاد تقرير الوظائف لشهر أغسطس المخاوف من حقيقة وجود تباطؤ في الاقتصاد الإمريكي الأمر الذي قد يؤثر بشكل كبير على حظوظ الرئيس ترامب في إعادة إنتخابه في 2020 وفق رأي مراقبين.

فقد أوضح التقرير أن عدد الوظائف التي تم إضافتها لسوق العمل خلال شهر أغسطس الفائت لم يتجاوز الـ 130،000 وظيفة، وذلك وفقاً للبيانات الفيدرالية الصادرة يوم أمس الجمعة، الأمر الذي يؤكد توقعات الاقتصاديين باستمرار سوق العمل في التباطؤ، والذي يأتي إمتداداً لحالة التباطئ الكبيرة في نمو الوظائف منذ عام 2018 حين بدأ انخفاض متوسط النمو في الوظائف الشهرية من 234000 وظيفة إلى 158000 في عام 2019.

في ذات السياق أظهر استطلاع للرأي أجرته كوينيبياك في أغسطس أنه ولأول مرة في عهد الرئيس ترامب قال عدد أكبر من المعتاد من الناخبين إن الاقتصاد يزداد سوءًا، فقد قال ما يقرب من 4 من كل 10 أن الاقتصاد يزداد سوءًا، في حين قال 31٪ إنه يتحسن، بينما قال 30٪ إنه لا يزال على حاله، في وقت كان إستطلاع مماثل أجرته كوينيبياك في شهر يونيو الماضي قد وجد أن 23٪ فقط من الناخبيين قالوا أن الاقتصاد يزداد سوءًا.

يأتي نشر التقرير في الوقت الذي تحاول فيه كل من إدارة الرئيس ترامب والصين إحياء المحادثات التجارية بينهما بعد أكثر من عام من فرض الرسوم الجمركية بين أكبر اقتصادين في العالم، و بعد أيام من إعلان مسؤولين من الدولتين عن الإعتزام ببدء محادثات في وقت لاحق من هذا الشهر على أمل أن تفتح الأبواب أمام اجتماع بين كبار المسؤولين في وقت ما في أكتوبر بهدف حل القضايا الشائكة و الخلافات التجارية التي بدأ تأثيرها الإقتصادي يتجاوز حدود الدولتين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: