الشؤون العسكريةالشرق الأوسط

واشنطن تهدد القاهرة بفرض عقوبات بسبب المقاتلات الروسية

أعلن مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الاثنين، ان شراء مصر طائرات مقاتلة روسية يعرضها لخطر العقوبات الأميركية كما يهدد مشترياتها من العتاد الأميركي في المستقبل. وقال آر. كلارك كوبر مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية في تصريحات رويترز إن مصر على دراية بتلك المخاطر.

من جانبه، قال مدير مركز تحليل تجارة الأسلحة العالمي إيغور كوروتشينكو، “إن مصر أحد المستوردين الرئيسيين للأسلحة الروسية ومن غير المرجح أن تستسلم للابتزاز الأميركي وستشتري مقاتلات سوخوي-35“. وأشار الخبير الروسي في تصريحات لوكالة “نوفوستي” الروسية إلى أن الولايات المتحدة “ليست مستعدة للمنافسة العادلة في سوق الأسلحة العالمي، وهي تلجأ مرة أخرى إلى الممارسة الشريرة المتمثلة في الضغط على دولة ذات سيادة تختار أفضل سلاح للدفاع عنها”.

أفادت وسائل اعلام روسية، اليوم الاثنين، ان القاهرة وموسكو وقعتا على عقد لشراء 24 طائرة مقاتلة من طراز سوخوي Su-35 بقيمة اجمالية للصفقة وصلت 2 مليار دولار. ووفقا للتقارير التي تعتمد على مصادر في الصناعات الدفاعية في روسيا، فان موسكو والقاهرة وقعوا بنجاح على امتلاك 24 طائرة حربية متطورة لنقلها الى سلاح الجو المصري.

وسيتم تزويد طائرات السوخوي من بداية العام القادم، وعندما يتم تنفيذ الصفقة، فان مصر ستصيح من اكير مستوردي الأسلحة من روسيا. وطائرات سوخوي الروسية تصل سرعتها الى 3600 كلم، وتبلغ سرعتها القصوى 2400 كلم في الساعة. ولديها القدرة بالتحليق بصواريخ يصل وزنها الى 8 أطنان.

وطائرة سوخوي Su-35 هي طائرة حربية متعددة المهام تم تطويرها في روسيا بعد 3 عقود كتطوير لطائرة سوخوي 27. حاليا معظم الطائرات المقاتلة التابعة للقوات الجوية المصرية من طراز F-16 ، وفي السرب المصري يوجد أيضا عدة طائرات “ميراج” فرنسية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: