البيت الأبيضالشرق الأوسط

ترامب و تميم يبحثان هاتفيا آخر المستجدات الإقليمية والدولية

 بحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال اتصال هاتفي يوم أمس الإثنين العلاقات بين البلدين، وناقشا آخر المستجدات إقليميا ودوليا، على ما أفاد الديوان الأميري القطري.

وقال الديوان في بيان مقتضب على موقعه الإلكتروني إن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد أجرى اتصالا هاتفيا مساء اليوم بالرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية “الصديقة”.

وأضاف البيان أنه جرى خلال الاتصال ” استعراض العلاقات الاستراتيجية المتينة بين البلدين وأهمية تعزيزها، إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية”، دون مزيد من التفاصيل.

ويأتي هذا الاتصال بعد تصريحات لوزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني بوجود قنوات للحوار بين بلاده والسعودية بشأن الأزمة الخليجية، والتي تدفع الولايات المتحدة حاليا باتجاه حلها بالتزامن مع ما تعتبره واشنطن “تهديدا” إيرانيا لمصالحها في مياه الخليج.

وقال الشيخ محمد بن عبدالرحمن، في حديث خاص لقناة ((الجزيرة)) الفضائية القطرية أمس الأحد، “بدأت قنوات بيننا وبين المملكة العربية السعودية ونتمنى أن تأتي هذه القنوات بنتيجة إيجابية لشعوبنا في النهاية”.

وتابع “بالنسبة لما إذا كان هناك اتفاق أو لا، ما زالت المسألة في مرحلة مبكرة جدا، فقط هو بداية حديث”، مؤكدا أن بلاده تنظر للموضوع بإيجابية وتريد أن تكون هناك نظرة مستقبلية لتجنب أي أزمة في المستقبل.

وتواترت في الفترة الأخيرة أنباء عن بلوغ مساعي واشنطن لإنهاء الأزمة مرحلة متقدمة، مع الحديث عن تكليف ترامب لدبلوماسيين في وزارة الخارجية ومسؤولين من البيت الأبيض بتنسيق الأمور بسرية لتحقيق المصالحة الخليجية، حسب تقارير إعلامية غربية.

كما يجيء الاتصال عقب استئناف مباحثات السلام بين واشنطن وحركة طالبان الأفغانية في الدوحة بعد توقف استمر ثلاثة أشهر بقرار مفاجئ من الرئيس ترامب نفسه.

وأعلنت قطر وطالبان استئناف المباحثات يوم 7 ديسمبر الجاري لكن المبعوث الأمريكي للسلام في أفغانستان زلماي خليل زاد أعلن توقفها لوقت قصير في 13 من الشهر نفسه، بعد الهجوم الدامي الذي استهدف مؤخرا قاعدة باغرام العسكرية الجوية الأمريكية في أفغانستان.

وذكر خليل زاد في تغريدة على حسابه في (تويتر) أن مفاوضي طالبان ذهبوا للتشاور مع قادتهم بشأن هذه المسألة المهمة، لكنه شدد على أنه يجب على الحركة إظهار أنها راغبة وقادرة على تلبية رغبة الأفغان في السلام.

شينخوا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: