دراسات النظام السياسي

“وول ستريت جورنال” تجيب عن 11 سؤالا تتعلق بتداعيات إصابة ترامب بفيروس “كورونا”

عرض – محمد هيكل 

ألقت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية الضوء على تداعيات إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس “كورونا” وما قد يترتب على ذلك سواء بخصوص المشهد الانتخابي أو انتقال السلطة وشروطها.

وتناولت الصحيفة، في تقرير لها، تفصيلا الحالة الصحية لترامب والعلاج الذي يتحصل عليه من خلال إجابتها على 11 سؤالا تشغل بال المهتمين بمعرفة كيف ستتصرف الإدارة الأمريكية مع إصابة رئيسها الذي استهان أكثر من مرة بخطر “كورونا”.

*- بدأت الصحيفة مقالها بسؤال كيف أصيب ترامب والسيدة الأولى ميلانيا بالفيروس؟

وأجابت الصحيفة على هذا السؤال بأن الأمر ليس معروفا بعد، فقد أعلن الرئيس عن إصابته في الساعات الأولى من يوم الجمعة بعد ساعات من إعلانه عن إصابة مستشاره هووب هيكس الذي سافر معه في الأسبوع الماضي.

*- ما مدى الخطورة المحتملة على ترامب وزوجته؟

وفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية فإن الأشخاص ممن في العقد السادس أو السابع من العمر فهم معرضون لخطورة أكبر نتيجة للإصابة بالفيروس، بينما من هم في العقد الخامس فهم في درجة خطورة أقل، أما أقصى درجات الخطورة هي للأشخاص الذين تخطوا عمر 85 عاما.

ووفقا للمركز نفسه فإن تقدم العمر يرتبط بدرجة الخطورة الناجمة عن الإصابة بالفيروس فكلما زاد العمر زادت احتمالية حاجة المريض لأجهزة التنفس الصناعي، وحاجته للرعاية الصحية، ويبلغ ترامب من العمر 74 عاما مما يضعه في الفئة التي تحتاج للرعاية الصحية أما زوجته ميلانيا فتبلغ من العمر 50 عاما.

*- ما هي حالة الرئيس ترامب؟

وفقا لرئيس العاملين بالبيت الأبيض مارك ميادوس الذي صرح للصحفيين يوم الجمعة فإن الرئيس ترامب ظهرت عليه ” أعراض خفيفة” لكه يتمتع بروح وحيوية جيدة، أما السيدة الأولى ميلانيا فقد غردت على منصة تويتر بالقول “إنها عانت أعراضا خفيفة لكنها تشعر بحالة جيدة في العموم، طبيب البيت الأبيض سيان كونلي قال في ساعات متأخرة من يوم الجمعة أن ترامب ” شعر بإرهاق لكنه يتمتع بروح معنوية عالية ” وقد تم نقله لمركز ولتر  رييد العسكري الطبي بمقاطعة بيثيسدا في الشرق الغربي من العاصمة واشنطن .

المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي مكناني قالت في بيان، إنه بدافع من الحرص والحذر الشديد وبتوصية من طبيبه والخبراء الطبيين سيعمل الرئيس ترامب من مكتبه الرئاسي بمركز والتر رييد الطبي خلال الأيام القليلة المقبلة.

*- ما نوع العلاج الذي يتلقاه ترامب؟

طبيب البيت الأبيض كونلي قال كإجراء احترازي تلقى الرئيس ترامب جرعة عبارة عن ثمانية جرام من مزيج من الأجسام المضادة والتي تنتجها شركة ” ريجينيرون ” بالإضافة لبعض الحقن كما يتناول الزنك وفيتامين د والفاموتدين والميلاتونين والإسبرين يومياً وفقاً للبيت الأبيض.

يذكر أن دواء الذي يحصل عليه الرئيس ترامب من إنتاج شركة ” ريجنيرون” لم يتم الموافقة عليه بعد من قبل المتخصصين وهو في مرحلة التجارب السريرية، الشركة أشارت إلى أن من تلقوا دواءها المكون من أجسام مضادة وحيدة الخالية أظهر نتائج إيجابية عليهم وساعدهم على طرد الفيروس من أجسامهم بسرعة أكبر وفقا لما قالته الشركة التي أضافت أن الرئيس يتلقى دواءها الجديد بموجب طلب “الاستخدام الرحيم ” والذي يسمح باستخدام الأدوية غير المعتمدة في يعانون من أمراض خطرة والذين ليس لديهم خيارات علاج أخرى.

*- ما هو الوضع الصحي العام لترامب؟

في تقرير لطبيب البيت الأبيض دكتور كونلي يونيو الماضي قال إن الرئيس يتمتع بصحة جيدة، ووفقا للتقرير فإن الرئيس ترامب يبلغ طوله 6 أقدام و 3 إنش أي ( 185 لـــ 190 سم ) ، بينما وصل وزنه 224 رطل وهو ما يعادل 110 كيلوجرام وهو ما يعني أن الرئيس الأمريكي قريب جداً من  فئة من يعانون من مرض السمنة وفقاً للمجلة، كما أن الرئيس ترامب يأخذ أدوية طبية لمعالجة ارتفاع الكولسترول في الجسم لكن نسبة الكولسترول في جسده طبيعية ، وفقاً لمركز الأمراض ومكافحة العدوى الأمريكي.

*- هل ستلغى المناظرة الرئاسية في 15 أكتوبر المقبل؟

تقول الصحيفة إنه يتوجب على الرئيس إلغاء كل الفعاليات التي كانت تتضمن على حضوره شخصياً للمكان خلال الأسابيع القادمة مما يعني احتمالية إلغاء المناظرة الرئاسية المقبلة يوم 15 أكتوبر ، كان البيت الأبيض قام بتحديث جدول أعمال الرئيس بعد ساعات من إعلانه إصابته بالفيروس يوم الجمعة ليشتمل الجدول الجديد فقط على ” مكالمة الرئيس لدعم كبار السن ممن أصيبوا بفيروس كوفيد-19″ وهو ما يعني إلغاء فعاليات الرئيس يوم الجمعة حيث كان من المقرر أن يحضر لحملة جمع تبرعات في فندقه بولاية واشنطن ثم يتوجه لتجمع انتخابي لمناصريه بولاية فلوريدا.

*- ماذا سيحدث إذا ما أصبح الرئيس عاجزاً؟

وفقا للصحيفة فإنه في حال ساءت حالة الرئيس فيمكنه نقل السلطة لنائبه مايك بنس بموجب القسم 3 من التعديل الخامس والعشرين للدستور الأمريكي، فيما قالت مديرة الاتصال بالبيت الأبيض أليسا فرح إن انتقال الرئيس للعزل في مركز والتر رييد العسكري الطبي لا يعني ” على الإطلاق” نقل السلطة.

*-هل حدث من قبل أن نقل رئيس أمريكي السلطة لنائبه؟

في 1985، نقل الرئيس رونالد ريجان السلطة لنائبه في ذلك الحين جورج بوش الأب لمدة ثماني ساعات حيث عانى ريجان من اضطرابات حادة بالقولون في ذلك الوقت قبل أن يعود بعدها ليوقع على شهادة بأنه في حالة صحية جيدة لتعود له السلطة مجدداً.

الرئيس جورج بوش الأبن كذلك نقل سلطته بشكل مؤقت لنائبه ديك تشيني في عام 2002 بسبب مشاكل في القولون والجهاز الهضمي وقام بنفس الأمر في العام 2007 .

*- ماذا يحدث إذا ظل الرئيس ترامب عاجز دون أن ينقل السلطة؟

وفقا للقسم الرابع من التعديل الخامس والعشرين للدستور الأمريكي فيمكن لنائب الرئيس ومجموعة من مستشاري البيت الأبيض وأعضاء الكونجرس بأن الرئيس غير قادر على أداء مهامه، بموجب ذلك يمكن لنائب الرئيس تولي صلاحيات الرئيس.

ويتوجب على الرئيس التوقيع على شهادة صحية تفيد أنه قادر على مزاولة مهامه تقدم لأعضاء الكونجرس، أذا ما أعلن مسؤولو البيت الأبيض أو الوزراء أو أي من المؤسسات السيادية المختصة عكس ذلك، يتوجب على الكونجرس الاجتماع خلال 48 ساعة للبت في الأمر، وخلال اجتماعه إذا ما صوت ثلثا أعضاء الكونجرس بأن الرئيس غير قادر على مزاولة مهامه فهذا يعني أن نائب الرئيس سيكمل عمله كقائم بأعمال الرئيس حتى الانتخابات الرئاسية التالية، وهو ما لم يحدث في التاريخ الأمريكي قط.

*- ماذا سيحدث حال إصابة نائب الرئيس مايك بنس؟

برغم من أن نائب الرئيس وزوجته أعلنا أن نتيجة تحليلهما ظهرت سلبية من الإصابة بفيروس كورونا إلا أن الصحيفة أوضحت أنه في حالة أن أصبح القائم بأعمال الرئيس عاجزا هو الأخر فهذا يعني انتقال السلطة الرئاسية من نائب الرئيس لرئيسة مجلس النواب والنائبة الديمقراطية عن ولاية كاليفورنيا نانسي بيلوسي أما في حالة عجزها تنتقل السلطة للرئيس المؤقت لمجلس الشيوخ السيناتور الجمهوري عن ولاية أيوا شاك جراسلي.

*- وبنهاية تقريرها، أجابت صحيفة “وول ستريت جورنال ” على سؤال هل تعرض رؤساء في دول أخرى للإصابة بفيروس كورونا؟

كان أول قادة العالم المصابين بالفيروس هو رئيس الوزراء البريطاني ذو ال55 عاماً بوريس جونسون والذي شعر بأعراض جدية للإصابة بالفيروس مطلع العام ، وقد تم حجره وتقديم الرعاية الصحية المكثفة له ، الرئيس البرازيلي جيار بوليسينارو كان قد أصيب بالفيروس بالرغم من استهانته به وظهوره في العلن أكثر من مرة دون ارتداء القناع الطبي الوقائي ، قبل أن يتماثل للشفاء بعد عزله هذا الصيف ، رئيس هندوراس خوان أورلاندو هرنانديز وعدد من المسؤولين رفيعي المستوى بإدارته تعرضوا كذلك للإصابة بالفيروس كما العشرات من المسؤولين رفيعي المستوى حول العالم.

المصدر: المرصد المصري

اظهر المزيد

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: