المجالس التشريعيةالبيت الأبيض

هيلاري كلينتون: تصريحات ترامب «جاهلة وعنصرية»

أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موجة استياء واسعة داخل الولايات المتحدة وخارجها، بعد وصفه بعض الدول بأنها “حثالة”، وذلك أثناء مناقشة قضايا تتعلق بالهجرة في البيت الأبيض.

ووفقًا لما أوردته صحيفة “إندبندنت” البريطانية، اليوم السبت، انتقدت السياسية الديمقراطية هيلاري كلينتون، تصريحات ترامب المهينة بحق دول أفريقية وهايتي والسلفادور، ووصفتها بـ “الجاهلة والعنصرية”.

ونشرت كلينتون تغريدة، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تعليقًا على تصريحات ترامب، قائلة: “إن اليوم هو الذكرى السنوية لزلزال هايتي المدمر، الذي وقع قبل 8 سنوات، وبدلًا من أن يكون يوما لتكريم شعب هايتي الصامد والتأكيد على أن أمريكا ملتزمة بمساعدة جيراننا، يخرج لنا ترامب بتصريحات جاهلة وعنصرية”.

وجاءت تصريحات ترامب خلال اجتماع، الخميس الماضي مع أعضاء بمجلس الشيوخ في البيت الأبيض حول الهجرة، سأل فيها “لماذا يأتي كل هؤلاء الأشخاص القادمين من (حثالة الدول) إلى هذا البلد؟”، في إشارة إلى دول أفريقية وهايتي والسلفادور، مضيفًا “ينبغي أن نستقبل مزيدًا من الناس من النرويج”، كما تساءل أيضًا “لماذا نحتاج إلى مزيد من الهايتيين؟”.

وأمام موجة الاستنكار التي أثارتها تصريحاته في الولايات المتحدة والعالم، حاول ترامب استدراك الموقف، قائلًا “كانت اللغة التي استخدمتها في الاجتماع (قاسية) لكن هذه ليست الكلمات المستخدمة”، في تلميح إلى أنه لم يستخدم العبارة المذكورة “حثالة الدول”.

وعلى الرغم من إنكار ترامب، أكد عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي ديك دوربن الذي حضر الاجتماع، أن الرئيس استخدم كثيرًا تعبير “الدول الحثالة”، وألفاظًا مليئة بالعنصرية والكراهية.

كما قام عدد من مستخدمي تويتر في الولايات المتحدة الأمريكية، بالاعتذار نيابة عن بلادهم لمواطني الدول التي أهانها ترامب، وأكدوا على “إن بلادهم تم بناؤها على أيدي المهاجرين المكسكيين والأفارقة”.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” ذكرت أن الملياردير الجمهوري استقبل في مكتبه عددًا من أعضاء مجلس الشيوخ بينهم الجمهوري ليندسي غراهام والديمقراطي ديك دوربن للبحث في مشروع يقترح الحد من لم الشمل العائلي، وممن يسمح لهم دخول القرعة على البطاقة الخضراء، مضيفة “أن ترامب سأل خلال المناقشات “لماذا يأتي كل هؤلاء الأشخاص القادمين من “حثالة الدول” إلى هذا البلد؟”، كان يشير بذلك إلى دول أفريقية وإلى هايتي والسلفادور، وأن الولايات المتحدة يجب أن تستقبل بدلًا من ذلك مواطنين من النرويج، وسأل ترامب أيضًا “لماذا نحتاج إلى مزيد من الهايتيين؟”.

أخبار اليوم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: