اقتصادالشرق الأوسط

امريكا مستعدة للسحب من الاحتياطي النفطي الإستراتيجي بعد هجمات أرامكو

رويترز: قالت كيليان كونواي، مستشارة البيت الأبيض، اليوم الأحد 15 سبتمبر، إن وزارة الطاقة الأمريكية مستعدة للسحب من الاحتياطي النفطي الإستراتيجي بعد هجمات على منشأتين نفطيتين سعوديتين، وذلك إذا اقتضت الحاجة لاستقرار إمدادات الطاقة العالمية.

وفي مقابلة مع برنامج “فوكس نيوز صنداي”، لم تستبعد كونواي إمكانية عقد اجتماع بين الرئيس دونالد ترامب ونظيره الإيراني حسن روحاني، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لكنها قالت إن هجمات أرامكو “لم تساعد” في هذا الصدد. واتهمت الولايات المتحدة إيران أمس بمهاجمة المنشأتين.

وكان وزير الطاقة ريك بيري قد قال يوم السبت إنه وجه الوزارة للعمل مع وكالة الطاقة الدولية على خيارات العمل الجماعي العالمي إذا اقتضت الضرورة تزويد الأسواق العالمية بالنفط.

وتدير وزارة الطاقة الأمريكية الاحتياطي الاستراتيجي النفطي المحفوظ في خزانات تحت الأرض تخضع لحراسة مشددة على سواحل ولايتي تكساس ولويزيانا.

ويبلغ الاحتياطي الأمريكي، وهو الأكبر من نوعه في العالم، حوالي 645 مليون برميل من النفط وفقا لما يقوله موقع الوزارة الإلكتروني ويتألف من 395 مليون برميل من الخام الثقيل عالي الكبريت و250 مليون برميل من الخام الأمريكي الخفيف.

وكان وزير الخارجية الأمريكي السابق هنري كيسنجر طالب بإنشاء الاحتياطي الاستراتيجي في 1975 بعد الحظر النفطي العربي الذي رفع أسعار الوقود وأضر بالاقتصاد الأمريكي.

وبمقتضى القانون الأمريكي يمكن للرئيس أن يأمر ببيع كميات من الاحتياطي الاستراتيجي إذا واجهت البلاد تعطلا في الإمدادات بما يهدد الاقتصاد. وقد استخدم الاحتياطي الاستراتيجي لهذا الغرض ثلاث مرات كان آخرها في 2011 بعد تفجر العنف في ليبيا.

وسبق أن شاركت واشنطن في عمليات سحب منسقة من المخزون الاستراتيجي مع وكالة الطاقة الدولية التي تتخذ من باريس مقرا وتُنسق سياسات الطاقة في دولها الأعضاء الثلاثين.

ويقول كثيرون من الساسة إن الوقت حان بعد الطفرة النفطية الأمريكية المستمرة منذ نحو عشر سنوات لخفض حجم المخزون الاستراتيجي الأمريكي بشكل كبير. وربما تختفي تلك الدعوات بعد الهجمات التي وقعت يوم السبت.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: